رياضة

دي ماريا يغادر الملعب أثناء المباراة باكيًا.

شهدت مباراة نادي باريس سان جيرمان ومنافسه نانت ضمن الدوري الفرنسي الممتاز واقعة غريبة وصادمة.

وفي الدقيقة الثانية والستين من عمر المباراة طالب المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان، ليوناردو، من مدرب الفريق، ماوريسيو بوتشيتينو، إخراج اللاعب، أنخيل دي ماريا، من أرض الملعب بسبب وضع طارئ تبين لاحقا أنه وضع عائلي وحل محله زميله باريديس.

وغادر دي ماريا أرض الملعب متوجها إلى غرف تغيير الملابس وهو يبكي بعدما أبلغه بوتشيتينو بتعرض منزله لحادث سرقة، حيث أوضح نادي باريس سان جيرمان أن عائلة دي ماريا كانت داخل المنزل أثناء واقعة السرقة.

هذا وتشير الأنباء المتداولة في الصحافة الفرنسية إلى الاشتباه في اختطاف أفراد من عائلة دي ماريا أو احتجازهم كرهائن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى